بيت الحرية تدعو لحل مشكلة العالقين على الحدود

أربعاء, 25/03/2020 - 16:18

يعيش العالم هذه الأيام على وقع أزمة متعددة الأبعاد سببها تفشي وباء كورونا في أغلب دوله.

وقد تجاوزت هذه الأزمة البعد الصحي إلى أبعاد أخرى اقتصادية واجتماعية.

وبما أن بلادنا ليست بدعا من دول العالم فقد قامت سلطاتها بإجاراءت احترازية لمنع تفشي هذا الوباء الخطير بين مواطنينا؛ وكان لبعض تلك الإجراءات تأثيرات سلبية على وضعية المواطنين الاقتصادية. وكمساهمة من بيت الحرية في اقتراح ما يلزم من أجل تجاوز هذه الأزمة بأقل تأثير سلبي ممكن على المواطنين وخاصة الطبقات الهشة نؤكد على ما يلي:

.

- ندعو السلطات للقيام بإجراءات عاجلة وفعالة للتخفيف من وطأة الظروف الحالية على الطبقات الهشة التي تضاعفت معاناتها بسبب تعطل نشاطها المحدود أصلا.

- ندين بشدة الوضعية المأساوية التي يعيشها طلابنا على الحدود وندعو لحل مشكلتهم فورا ووضع حلول منصفة تراعي وضعية مواطنينا الذين تقطعت بهم السبل في الخارج.

- نحث مجتمعنا الكريم على تكثيف العمل الخيري والتكافل الاجتماعي لكي لا تظهر خلة الفقير بين الأغنياء ولا ينام أحد شبعانا وجاره جائع.

- ضرورة التزام الجميع بالإجراءات التي تقرها السلطات من أجل منع انتشار الفيروس.

 

المكتب التنفيذي

انواكشوط 25-03-2020